منتديات البهجة للجزائريين و العرب - al bahdja
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط على هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.




 
س .و .جالرئيسيةبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

  أمهات المؤمنين (رضوان الله عليهم) :الحلقة 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الكون
ضيف البهجة


جنس العضو : انثى
التَـــسْجِيلْ : 26/01/2010
المُسَــاهَمَـــاتْ : 49
العُــمـــْـــــر : 25
المَــــــدِيــنَة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : طالبة
الهِوَايَـــــاتْ : السباحة
النـِقَـــــــــاطْ : 2700
التَقْيِــيــــــمْ : 1
بلد العضو : الجزائر


مُساهمةموضوع: أمهات المؤمنين (رضوان الله عليهم) :الحلقة 1   الخميس 19 أغسطس 2010 - 19:59

السلام عيكم ورحمة الله وبركاته


نبدأ على بركة الله حلقات زوجات الرسول (صلى الله عليه وسلم) أمهات المؤمنين


1/السيدة خديجة (رضي الله عنها)

- نسبها ونشأتها رضي الله عنها :

ولدت
السيدة خديجة رضي الله عنها لأبوين قرشيين , فأبوها خويلد بن أسد بن عبد
العزى بن قصي بن كلاب , وأمها فاطمة بنت زائدة بن الأصم " وهو جندب " بن
رواحة بن حجر بن معيص بن عامر بن لؤي , وبذلك فهي تلتقي بالرسول بالجد
الرابع لها قصي بن كلاب الجد الخامس له , وتلتقي به في الجد الثامن لها من
ناحية أمها لؤي بن غالب .
وكان أبويها من أعرق بيوت قريش نسباً ,
وأعلاهم حسباً , فقد نبتت في بيت واسع الثراء , ملتزم بالأخلاق الفاضلة ,
ومعروف بالتدين , والبعد عن الانغماس في الملاهي , التي كانت بعض بيوتات
قريش غارقة فيها .


-إسلامها :

كانت خديجة رضي الله عنها قد ألقى الله في قلبها صفاء الروح ونور الإيمان والاستعداد لتقبل الحق، فحين نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم في غار حراء (اقرأباسم ربك الذي خلق) رجع ترجف بوادره وضلوعه حتى دخل على خديجة فقال: زملوني زملوني، فزملوه حتى ذهب عنه الروع.

وهنا قال لخديجة: "أي خديجة، ما لي لقد خشيت على نفسي"، وأخبرها الخبر، فردت عليه خديجة بما يطيب من خاطره ويهدأ من روعه فقالت:

"كلا أبشر، فوالله لا يخزيك
الله أبدا، فوالله إنك لتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتحمل الكل، وتكسب
المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق"


ثم أرادت رضي الله
عنها أن تتيقن وتتثبت مما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فرغم أنها
تعلم أنه حق، وقالت له: كلا أبشر، فوالله لا يخزيك الله أبدا.. إلا أنها
أرادت اليقين كما قال إبراهيم لربه عز وجل: (بلى ولكن ليطمئن قلبي)، قال ابن إسحاق: وحدثني إسماعيل بن أبي حكيم مولى الزبير: أنه حدث عن خديجة أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم:


يا ابن عم، هل
تستطيع أن تخبرني بصاحبك الذي يأتيك إذا جاءك؟ قال: نعم، فبينا رسول الله
صلى الله عليه وسلم عندها إذ جاءه جبريل، فقال رسول الله صلى الله عليه
وسلم: هذا جبريل قد جاءني، فقالت: أتراه الآن؟ قال: نعم، قالت: اجلس على
شقي الأيسر، فجلس فقالت: هل تراه الآن؟ قال: نعم، قالت: فاجلس على شقي
الأيمن، فجلس فقالت: هل تراه الآن؟ قال: نعم، قالت: فتحول فاجلس في حجري،
فتحول رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس فقالت: هل تراه؟ قال: نعم، قال:
فتحسرت وألقت خمارها فقالت: هل تراه؟ قال: لا، قالت: ما هذا شيطان، إن هذا
لملك يا ابن عم، اثبت وأبشر، ثم آمنت به وشهدت أن الذي جاء به الحق




فضائلها رضي الله عنها

خير نساء الجنة:

لا شك أن امرأة بمثل
هذه الصفات لا بد وأن يكون لها من الأفضال الكثير والكثير، والذي يعد في
بعض الأحيان كنوع من رد الاعتبار لشخصها رضي الله عنها، فها هو الرسول صلى
الله عليه وسلم يعلن في أكثر من مناسبة بأنها خير نساء الجنة، فيروي علي بن
أبي طالب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "خير نسائها مريم وخير نسائها خديجة". (صحيح البخاري، ج 3، ص 1388)

ليس هذا فحسب، بل
يقرؤها المولى عز وجل السلام من فوق سبع سماوات، ويبشرها ببيت من قصب في
الجنة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: أتى جبريل النبي صلى الله عليه
وسلم فقال: "يا رسول الله، هذه خديجة قد أتت معها إناء فيه إدام أو طعام أو شراب، فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها ومني، وبشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب". (صحيح البخاري، ج3 ، ص 1389).




وفاتها رضي الله عنها

تاقت روح السيدة
خديجة رضي الله عنها إلى بارئها، وكان ذلك قبل هجرته إلى المدينة المنورة
بثلاث سنوات، ولها من العمر خمس وستون سنة، وأنزلها رسول الله صلى الله
عليه وسلم بنفسه في حفرتها وأدخلها القبر بيده.


هذا ملخص لسيرة خديجة (رضي الله عنها) لم أحب أن أطيل عليكم

تحياتي

سلام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامي
عضو ماسي
 عضو ماسي


جنس العضو : ذكر
التَـــسْجِيلْ : 26/07/2010
المُسَــاهَمَـــاتْ : 2296
العُــمـــْـــــر : 34
المَــــــدِيــنَة : الجلفة
العَمَــــــــــلْ : أستاذ
الهِوَايَـــــاتْ : السفر
النـِقَـــــــــاطْ : 7116
التَقْيِــيــــــمْ : 43
بلد العضو : الجزائر


مُساهمةموضوع: رد: أمهات المؤمنين (رضوان الله عليهم) :الحلقة 1   الجمعة 20 أغسطس 2010 - 1:35

رضي الله عنها وأرضاها . مشكوووورة وسام. الله يرزقك مرافقتها في الجنة يا حنان يا منان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الكون
ضيف البهجة


جنس العضو : انثى
التَـــسْجِيلْ : 26/01/2010
المُسَــاهَمَـــاتْ : 49
العُــمـــْـــــر : 25
المَــــــدِيــنَة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : طالبة
الهِوَايَـــــاتْ : السباحة
النـِقَـــــــــاطْ : 2700
التَقْيِــيــــــمْ : 1
بلد العضو : الجزائر


مُساهمةموضوع: رد: أمهات المؤمنين (رضوان الله عليهم) :الحلقة 1   السبت 21 أغسطس 2010 - 17:12

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أمهات المؤمنين (رضوان الله عليهم) :الحلقة 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البهجة للجزائريين و العرب - al bahdja :: المنتدى العام :: المنتدى الاسلامي | Forum islamique-
انتقل الى: