منتديات البهجة للجزائريين و العرب - al bahdja
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط على هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.




 
س .و .جالرئيسيةبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 عادات بعض الجزائريين بإسم سيدي فلان..يشركون بالله و هم لايعلمون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 

هل تعلم بأن هذه العادات شرك بالله!!!!!!!!
نعم
100%
 100% [ 2 ]
لا
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 2
 

كاتب الموضوعرسالة
lydia
ضيف البهجة


جنس العضو : انثى
التَـــسْجِيلْ : 10/03/2010
المُسَــاهَمَـــاتْ : 18
العُــمـــْـــــر : 29
المَــــــدِيــنَة : annaba
العَمَــــــــــلْ : طالبة
الهِوَايَـــــاتْ : إدارة منتديات عسل
النـِقَـــــــــاطْ : 2494
التَقْيِــيــــــمْ : 4
بلد العضو : الجزائر


مُساهمةموضوع: عادات بعض الجزائريين بإسم سيدي فلان..يشركون بالله و هم لايعلمون   الأحد 21 مارس 2010 - 21:55





عادات بعض الجزائريين بإسم سيدي فلان..يشركون بالله و هم لايعلمون

للأسف هناك بعض الجزائريين من كل الولايات يشركون بالله وهم لايعلمون...

بعاداتهم السيئة و هي أن يذهبون للجوامع أو الأضرحة و

يحتفلون (الزردة كيما نقولو)..

يقولون سيدي محمد و سيدي إبراهيم و سيدي عبد الرحمن إلخ من سيدي.............

يذبحون ذبائح تقرّبا للشيخ المدفون هناك لكي يكون وسيط بينه و بين الله سبحانه

لكي تنفذ طلباته و تستجاب أدعيته...أو أيضا عندما يشفى

مريض من مرض مزمن يحتفلون به في جامع أو مقبرة على شكل ولائم مع الغناء بالقصبة و البندير........

مثال في ولاية عنابة يذهبون لمكان إسمه راس الحمراء و يحتفلون

ماهذا الجهل ..cryyyyy! أيعقل مازال هناك ناس

تعيش هكذا.....ظلمات لا نهاية لها مثل في عصر الجاهلية......


و الغير معقول هو عندما تقول لهم هذا شرك بالله يضحكون عليك أو يرونك أنت الجاهل الذي لاتعرف شيء عن الدين....


هذا موضوع خطير و أتمنى أن يكون له أثر في هذه الفئة من الناس لأنّ هذا إسمه الشرك بالله و العياذ بالله

والله لا يغفر لمن يشرك به...قل هو الله أحد ....


فأكبر الكبائر الشرك بالله تعالى وهو
نوعان أحدهما
أن يجعل لله ندا ويعبد غيره من حجر أو شجر أو شمس أو قمر أو
نبي أو شيخ أو نجم أو ملك أو غير ذلك وهذا هو الشرك الأكبر
الذي ذكره الله
عز وجل قال الله تعالى "إن الله لا يغفر أن يشرك به
ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء
" وقال تعالى "إن الشرك
لظلم عظيم
" وقال تعالى "إنه من يشرك بالله فقد
حرم الله عليه الجنة ومأواه النار
"


والآيات في ذلك كثيرة فمن أشرك
بالله ثم مات مشركا فهو من أصحاب النار قطعا كما أن من آمن بالله ومات
مؤمنا فهو من أصحاب الجنة وإن عذب بالنار وفي الصحيح ان رسول الله قال
"ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ثلاثا قالوا بلى يا رسول الله
قال الاشراك بالله وعقوق الوالدين وكان متكئا فجلس فقال ألا وقول الزور ألا
وشهادة الزور فما زال يكررها حتى قلنا ليته سكت
" وقال
"اجتنبوا السبع الموبقات" فذكر منها الشرك بالله
وقال "من بدل دينه" فاقتلوه

والنوع الثاني
من الشرك الرياء بالأعمال
كما قال الله تعالى "فمن كان
يرجوا لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا
" أي لا
يرائي بعمله أحدا وقالصلى الله عليه وسلم "إياكم والشرك
الأصغر قالوا يا رسول الله وما الشرك الأصغر قال الرياء
" يقول الله
تعالى يوم يجازي العباد بأعمالهم اذهبوا الى الذين كنتم تراءونهم بأعمالكم
في الدنيا فانظروا هل تجدون عندهم جزاء
وقال يقول الله من عمل عملا أشرك
معي فيه غيري فهو للذي أشرك وأنا منه برئ وقال من سمع سمع الله به ومن رايا
رايا الله به وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله تعالى عليه
وآله وسلم قال رب صائم ليس له من صومه إلا الجوع والعطش ورب قائم ليس له من
قيامه إلا السهر يعني أنه إذا لم يكن الصلاة والصوم لوجه الله تعالى فلا
ثواب له كما روى عنه انه قال مثل الذي يعمل للرياء والسمعة كمثل الذي يملأ
كيسه حصى ثم يدخل السوق ليشتري به فإذا فتحه قدام البائع فإذا هو حصى وضرب
به وجهه ولا منفعة له في كيسه سوى مقالة الناس له ما أملا كيسه ولا يعطي به
شيئا فكذلك الذي يعمل للرياء والسمعة فليس له من عمله سوى مقالة الناس ولا
ثواب له في الآخرة قال الله تعالى وقدمنا الى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء
منثورا يعني الأعمال التي عملوها لغير وجه الله تعالى أبطلنا ثوابها
وجعلناها كالهباء المنثور وهو الغبار الذي يرى في شعاع الشمس وروى عدي ابن
حاتم الطائي رضي الله عنه عن رسول الله قال يؤمر بفئام أي جماعات من الناس
يوم القيامة إلى الجنة حتى إذا دنوا منها واستنشقوا رائحتها ونظروا إلى
قصورها وإلى ما أعد الله لأهلها فيها نودوا أن اصرفوهم عنها فإنهم لا نصيب
لهم فيها فيرجعون بحصرة وندامة ما رجع الأولون والآخرون بمثلها فيقولون
ربنا لو أدخلتنا النار قبل أن ترينا ما أريتنا من ثواب ما أعددت لأوليائك
كان أهون علينا فيقول الله تعالى ذلك ما أردت بكم كنتم إذا خلوتم بارزتموني
بالعظائم وإذا لقيتم الناس لقيتموهم مخبتين تراءون الناس بأعمالكم خلاف ما
تعطوني من قلوبكم هبتم الناس ولم تهابوني وأجللتم الناس ولم تجلوني وتركتم
للناس ولم تتركوا لي يعني لأجل الناس فاليوم أذيقكم أليم عقابي مع ما
حرمتكم من جزيل ثوابي وسأل رجل رسول الله ما النجاة فقال أن لا تخادع الله
قال وكيف يخادع الله قال ان تعمل عملا أمرك الله ورسوله به وتريد به غير
وجه الله واتق الرياء فإنه الشرك الأصغر وإن المرائي ينادى عليه يوم
القيامة على رؤوس الخلائق بأربعة أسماء يا مرائي يا غادر يا فاجر يا خاسر
ضل عملك وبطل أجرك فلا أجر لك عندنا اذهب فخذ أجرك ممن كنت تعمل له يا
مخادع وسئل بعض الحكماء رح:غالا: الله من المخلص فقال المخلص الذي يكتم حسناته
كما يكتم سيئاته وقيل لبعضهم ما غاية الإخلاص قال أن لا تحب محمدة الناس
وقال الفضيل بن عياض رضي الله عنه ترك العمل لأجل الناس رياء والعمل لأجل
الناس شرك والاخلاص أن يعافيك الله منهما اللهم عافنا منهما
وأعف
عنا


أتمنى كل من قرأ هذا الموضوع أن ينشره في منتداه أو مدوّنته و له الأجر...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهام
المُدِيــــ العَامَ ــــرَ
 المُدِيــــ العَامَ ــــرَ


جنس العضو : انثى
التَـــسْجِيلْ : 09/02/2007
المُسَــاهَمَـــاتْ : 3731
العُــمـــْـــــر : 29
المَــــــدِيــنَة : قلب احـــ من ـــب
الهِوَايَـــــاتْ : CuiSiNe & NeT
النـِقَـــــــــاطْ : 7043
التَقْيِــيــــــمْ : 100
بلد العضو : الجزائر


مُساهمةموضوع: رد: عادات بعض الجزائريين بإسم سيدي فلان..يشركون بالله و هم لايعلمون   الإثنين 22 مارس 2010 - 20:27

شكرا لكي على الموضوع لكني اظن ان العيب
ليس في زيارة الاولياء الصالحين بح ذاته
لانه مهما كان فهم اناس كان لهم تاريخ مع الوطن و اناس ذوو دين واصل
واغلب من يزورونهم يكونون من ذريتهم يعني ليس شركا
اما عن اخ الاكل و غيره
فحسب ما رايت اغلب من ياتون بالطعام لا يكون للولي الصالح
لكن المشكلة هنا في عابري السبيل و الناس الفقراء
الي بدال ما يرحو للمساجد
صارو يروحو لابواب الوالي لصالح الفلاني
ويحول الضريح الى مكان للتسول
فالجميع بصراحة حتى لو لا علاقة لهم بهذا الوالي يتوجهون بالوعدة لهذا المكان
انا مثلا لو اخترت مكانا لوعدة وهي كانها صدقة لوجه الله وليس لغيره لان هذا جهل ولا اظن ان اي جزائري يفكر هكذا بل تصرفه يفسر هكذا
فساختار باب والي صالح مثلا سيدي عبد الرحمان
مع انني لا انتمي الى سلالته
لكن لو ذهبتي الى ضريحه دون ان تدخلي وشفتي عدد المتسولين و المطلقات و عابري السبيل من مدن اخرى
لما اخترتي مكانا اخر
ونفس الشيء لا يحصل فقط في اضرة الاولياء الصالحين بل في المقابر واحيانا في المساجد
يعني المهم ليس المكان ولا العطاء لكن نية الانسان
انا مثلا من ابناء سيدي معمر ابو العاليا وافتخر بنسبه وانتمائه لابناء واحفاد سيدنا ابو بكر الصديق
لكنه افتخار بالنسب العريق من الجد الى الاصل
ولكنه لا يعني انني سادعو غير الله
ولا انني ساهب يوما ما لازور ضريحه لكي اتقرب اليه بقبان ما
بل لاتعرف على المكان الذي كان يعيش فيه
ولنتعلم عن حياتهم
ونتعلم منهم

وبصراحة بعضا لتصرفات الشاذة هي ما يعطي هذه الافكار على انه شرك وغيره
مع انني ارى انه نية الانسان هي ما يحكم عليه وليس التصرف ككل
يعني لن نغلق ضريح سيدي عبد الرحمان فقط لمنع ناقصي العقل و الدين
مع انهم يظهرون بسهولة فمنهم من ترينها
تمسح قميصا على ضريحه كانه سيتحول او كاننا في زمن المعجزات او الانبياء
ومنهم من تصلي بجانبه
لكن هذه الامور لا يقاس عليها
ولا يجوز لنا تحريم شيء على كل الناس في كل وقت
لان كل انسان ونيته وضروفه وسبب ذهابه
شكرا على الموضوع الشائك ولكنه جيد جدا للنقاش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohamed-LH
ضيف البهجة


جنس العضو : ذكر
التَـــسْجِيلْ : 23/01/2010
المُسَــاهَمَـــاتْ : 13
العُــمـــْـــــر : 22
المَــــــدِيــنَة : M'sila
العَمَــــــــــلْ : طالب
الهِوَايَـــــاتْ : الأنترنت , كرة القدم
النـِقَـــــــــاطْ : 2532
التَقْيِــيــــــمْ : 1
بلد العضو : الجزائر


مُساهمةموضوع: رد: عادات بعض الجزائريين بإسم سيدي فلان..يشركون بالله و هم لايعلمون   الإثنين 29 مارس 2010 - 11:47

إنه من الجهل , وقلة العلم.
لكن انشاء الله ستزول الظاهرة بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lydia
ضيف البهجة


جنس العضو : انثى
التَـــسْجِيلْ : 10/03/2010
المُسَــاهَمَـــاتْ : 18
العُــمـــْـــــر : 29
المَــــــدِيــنَة : annaba
العَمَــــــــــلْ : طالبة
الهِوَايَـــــاتْ : إدارة منتديات عسل
النـِقَـــــــــاطْ : 2494
التَقْيِــيــــــمْ : 4
بلد العضو : الجزائر


مُساهمةموضوع: رد: عادات بعض الجزائريين بإسم سيدي فلان..يشركون بالله و هم لايعلمون   الإثنين 29 مارس 2010 - 17:29

أشكرك أختي إلهام على إهتمامك...
في ديننا الإسلام نتبع القرآن و السنّة فقط..و تقديس القبور غير وارد لا في القرآن و لا في السنّة...



بل
جاءت نصوص الكتاب والسنة الثابتة بالنهي الصريح عن كل ذريعة تفضي إلى ذلك المفهوم
الذي يمثل خطوة أولى على طريق الانحراف نحو الشرك؛ فمن الأقوال القاطعة لرسول الله
r
بما لا يدع مجالاً لتوهم نسخ أو تخصيص أو تقييد ما جاء عنه:



((لا تجعلوا
بيوتكم قبوراً، ولا تجعلوا قبري عيداً، وصلّوا عليّ؛ فإن صلاتكم تبلغني حيث ك
نتم
))([1]).


وعنه قال: ((اللهم لا تجعل قبري
وثناً يُعبد، لعن الله قوماً اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد
))([2]). هذا في
قبره الشريف وفي كل قبر.



وعن
علي

أنه قال لأبي الهياج: ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله
: ((
أن لا تدع تمثالاً إلا طمسته، ولا قبراً مشرفاً
إلا سوّيته
))([3]).

((ونهى رسول الله
أن يجصص القبر، وأن يقعد عليه، وأن يبنى عليه
)). وفي زيادة صحيحة لأبي داود: ((أو أن يكتب عليه))
[4]). ((ولعن
المتخذين عليها
[أي القبور]
المساجد والسُرج
))
5]









(1)
أبوداود في "السنن" برقم
(2042)، وأحمد في "المسند" (367) بسند حسن.







(2)
رواه أحمد في
"مسنده" (2|246)
.







(3)
رواه مسلم في "صحيحه" (3/61)، وأبو داود في
"سننه" (3/70).







(4)
رواه مسلم في "صحيحه" (3/62)
والسياق له، وأبو داود في "سننه" (2763).







(5)
رواه الترمذي وأبو داود، وحسنه أحمد
شاكر.








و المواضيع الدينية التي تعتمد على الآيات القرآنية و أقوال الرّسول عليه الصلاة و السلام ليست مواضيع مفتوحة للنقاش أو إستقبال الآراء...بتاتا...هناك الحلال و الحرام...لا يوجد بينهما...لا توجد نيّة و حسن النية و قناعة هذا كله هروب من الحقيقة وهي عدم القدرة على العمل بما أمرنا الله سبحانه..! لايوجد إقتناع بالدين يجب الطاعة و حسب.. وموضوعنا عن تقديس المقابر وطلب البركة هذا يسمى شرك بالله و من يشرك بالله جزاؤه النار.. فقط لا نيّة و لا نقاش فيها...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lydia
ضيف البهجة


جنس العضو : انثى
التَـــسْجِيلْ : 10/03/2010
المُسَــاهَمَـــاتْ : 18
العُــمـــْـــــر : 29
المَــــــدِيــنَة : annaba
العَمَــــــــــلْ : طالبة
الهِوَايَـــــاتْ : إدارة منتديات عسل
النـِقَـــــــــاطْ : 2494
التَقْيِــيــــــمْ : 4
بلد العضو : الجزائر


مُساهمةموضوع: رد: عادات بعض الجزائريين بإسم سيدي فلان..يشركون بالله و هم لايعلمون   الإثنين 29 مارس 2010 - 17:46

شكرا أخي محمد إن شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهام
المُدِيــــ العَامَ ــــرَ
 المُدِيــــ العَامَ ــــرَ


جنس العضو : انثى
التَـــسْجِيلْ : 09/02/2007
المُسَــاهَمَـــاتْ : 3731
العُــمـــْـــــر : 29
المَــــــدِيــنَة : قلب احـــ من ـــب
الهِوَايَـــــاتْ : CuiSiNe & NeT
النـِقَـــــــــاطْ : 7043
التَقْيِــيــــــمْ : 100
بلد العضو : الجزائر


مُساهمةموضوع: رد: عادات بعض الجزائريين بإسم سيدي فلان..يشركون بالله و هم لايعلمون   الإثنين 29 مارس 2010 - 17:59

ومن قال ان هذا طلب للبركة
لكن زيارة القبور امر واجب
وعندما اقول النية فهناك فرق بين زيارة قبر ولي صالح لكي انتماء عرقي له
وبين زيارة قبره للبركة
واظن اننا كمسلمين نزور قبر الرسول وهذا ليس امرا محرما
وليس عبادة
ونقاشي من باب انه لا يجب ان نحرم ونفتي بادلة دون قياس
يعني هل هذا يعني ان زيارة القبور كلها حرام ؟؟
لا بل هناك عادات حرام في زيارة القبور
وهي هذا يعني عدم زيارة قبور اولياء صالحين
اكيد لا لانهم اجدادنا واهلنا وقبورهم هي قبور وليست معابد ولا مساجد
فان قلت ان زيارة قبورهم حرام فلن ازور اي قبر وسنهجر المقابر للتذكرة ولغيرها
واظن ان الشرك بالله امر لا يعلمه الا الخالق
فكم من انسان اتهم بالشرك وهو اتقى الناس
وكم من انسان يظهر التقوى ومخافة الخالق وهو من المشركين و المنافقين
فلو قلنا لا لزيارة الاولياء للبركة او لطلب المعونة من غير الله
فانا هنا معكي مئة بالمئة ولا يحتاج للنقاش
اما ان نحرم زيارة قبورهم فهنا بصراحة لم اقتنع والا لحرم في كل الفتاوى
لكن شيوخنا يعلمون شروط الفتوى واصولها
وكذلك انا ضد حصر الامر في الجزائريين
لان هذا يحصل في اكبر الدول الاسلامية وفيها اكبر دور الفتاوى
يعني ليست الجزائرمن فيها كل هذا الجهل
لكن الفرق بيننا اننا نزور قبور من هم حقا اجدادنا بالنسب و اللقب و الاصل وهنا الفرق
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهام
المُدِيــــ العَامَ ــــرَ
 المُدِيــــ العَامَ ــــرَ


جنس العضو : انثى
التَـــسْجِيلْ : 09/02/2007
المُسَــاهَمَـــاتْ : 3731
العُــمـــْـــــر : 29
المَــــــدِيــنَة : قلب احـــ من ـــب
الهِوَايَـــــاتْ : CuiSiNe & NeT
النـِقَـــــــــاطْ : 7043
التَقْيِــيــــــمْ : 100
بلد العضو : الجزائر


مُساهمةموضوع: رد: عادات بعض الجزائريين بإسم سيدي فلان..يشركون بالله و هم لايعلمون   الإثنين 29 مارس 2010 - 18:10

وكي لا يكون كلامي دون فتاوى من شيوخ اعلم منا بايات الله واحاديث رسوله عليه افضل الصلاة و السلام بحثت قليلا عن هذا الامر





السؤال
فضيلة الشيخ نرجو منكم توجيه نصيحة لمن يزور القبور، ويدعو الأموات، وينذر لهم ويستغيث، ويستعين بهم؛ لأنهم كما يزعم أولياء الله.


الجواب
نصيحتنا لهؤلاء وأمثالهم: أن يرجع الإنسان إلى عقله وتفكيره؛ فهذه القبور التي يُزعم أن فيها أولياء تحتاج:
أولاً: إلى إثبات أنها قبور؛ إذ قد يوضع شيء يشبه القبر ويقال: هذا قبر فلان كما حدث ذلك، مع أنه ليس بقبر .
ثانياً: إذا ثبت أنها قبور، فإنه يحتاج
إلى إثبات أن هؤلاء المقبورين كانوا أولياء لله؛ لأننا ما ندري: هل هم
أولياء لله أم أولياء للشيطان ؟!
ثالثاً: إذا ثبت أنهم من أولياء الله
فإنهم لا يزارون من أجل التبرك بزيارتهم أو دعائهم أو الاستغاثة بهم
والاستعانة بهم؛ وإنما يزارون كما يزار غيرهم للعبرة والدعاء لهم فقط، على
أنه إن كان في زيارتهم فتنة أو خوف فتنة بالغلو فيهم فإنه لا تجوز زيارتهم
دفعاً للمحظور ودرءاً للمفسدة .
فأنت أيها الإنسان حكّم عقلك، فهذه الأمور الثلاثة التي سبق ذكرها لابد أن تتحقق وهي:
أ- ثبوت القبر .
ب - ثبوت أنه ولي .
ج - الزيارة لأجل الدعاء لهم . فهم في
حاجة إلى الدعاء مهما كانوا؛ فهم لا ينفعون ولا يضرون، ثم إننا قلنا: إن
زيارتهم من أجل الدعاء لهم جائزة ما لم تستلزم محظوراً .
أما من زارهم ونذر لهم وذبح لهم أو استغاث بهم - فإن هذا شرك أكبر مخرج عن الملة؛ يكون صاحبه به كافراً مخلَّداً في النار .

ما حكم كلمة مدد يا رسول الله؟ وما حكم زيارة الأولياء الصالحين مثل مقام سيدنا الحسين في القاهرة؟



مدد يا رسول الله جائزة إذا كان الهدف منها أن يكون المدد في
عمل الخير بـل يقويه الله عليه ببركة رسول الله وزيارة أولياء الله
الصالحين في قبورهم جائز ومستحب كزيارة القبور العادية لقوله صلى الله
عليه وسلم (كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا تزورها فأنها تذكركم الآخرة). وكذلك
زيارتها للتبرك جائز لقوله تعالى: {ألا أن أولياء الله لا خوف عليهم ولا
هم يحزنون. الذين آمنوا وكانوا يتقون لهم البشرى في الحياة الدنيا
والآخرة} أما إذا أنهم ينفعون ويضرون فهذا لا يجوز وغالباً هذا لا يحدث
بعد تقدم الناس في معرفة حقيقة الدين.
السؤال: بارك الله فيكم في سؤال المستمع محمد الطيب يقول ما حكم زيارة الأولياء سواءٌ كانوا أحياء أم أموات نرجو الإفادة؟
الجواب

للشيخ ابن عثيمين

الشيخ: كلمة الأولياء لا ينبغي أن نطلقها إلا على من تحققت فيه الولاية
التي بينها الله عز وجل في قوله (ألا إن أولياء الله لا خوفٌ عليهم ولا هم
يحزنون الذين آمنوا وكانوا يتقون) وليست الولاية بالدعاية أو بملابس معينة
أو بهيئةٍ معينة ولكنها بالإيمان والتقوى وكثيرٌ ممن يدعي الولاية يكون
دجالاً كذاباً يدعو إلى تعظيم نفسه وإلى سيطرته على عقول الخلق بغير الحق
فمثل هذا لا يستحق أن يزار ولا أن تلبى دعوته حتى يستقيم على أمر الله
ويرجع إلى دين الله ويسلم الناس من شره ودجله وإذا عرفنا أن هذا الرجل من
المؤمنين المتقين الذي لا يزكي نفسه ولا يدعي الولاية كان له حق على
إخوانه المسلمين أن يحبوه في الله وأن يحترموه الاحترام اللائق به حتى
يكون ذلك تشجيعاً له على مضيه فيما هو عليه من الإيمان والتقوى وحثاً
لغيره أن يكون مثله في إيمانه وتقواه وأما زيارة الأولياء بعد الموت كما
قال السائل فإن الأولياء الصادقين المتصفين بالإيمان والتقوى إذا ماتوا
كانت زيارتهم كغيرهم لا تختلف عن غيرهم لأنهم هم محتاجون إلى الدعاء لهم
كما أن غيرهم من المسلمين محتاجٌ إلى الدعاء له وليس في زيارة قبورهم
مزيةٌ على زيارة غيرهم من حيث النفع أو الضرر لأنهم هم بأنفسهم محتاجون
إلى عفو الله ومغفرته وليس لهم من الأمر شيء وما يفعله بعض العامة الجهلة
من التردد على قبور من يسمونهم أولياء أو يعتقدونهم أولياء للاستشفاء
بتراب القبر أو التبرك بالدعوة عنده أو ما أشبه ذلك فكل هذا من البدع بل
قد تكون وسيلةً إلى الشرك بهم ودعائهم مع الله عز وجل.


ا حكم زيارة القبور و التوسل بالنبي ( صلى الله عليه و آله ) و أهل بيته و الأئمة الإثنى عشر و الأولياء الصالحين

الاجابة للشيخ صالح الكرباسي

لقد
كتب العلماء و الفقهاء في هذين الموضوعين كتباً كثيرة و مُفصَّلة ينبغي
مراجعتها لإشتمالها على حقائق هامة جداً ، لكننا نحاول هنا و باختصار بيان
مشروعية زيارة القبور بل رجحانها و كذلك استحباب زيارة قبور الأنبياء (
عليهم السلام ) و خاصة النبي المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) و الأئمة
الطاهرين من أهل بيته ( عليهم السلام ) و كذلك سائر أولياء الله .

مشروعية زيارة القبور :

إن علماء الإسلام أفتوا بجواز و مشروعية زيارة القبور ـ خاصة قبور
الصالحين ـ استناداً إلى عدد من الآيات القرآنية و الأحاديث الشريفة ، بل
أنهم أفتوا باستحبابها و أفضليتها ، و حتى الوهابيون منهم لم يحرموا أصل
الزيارة بل حرَّموا السفر و شد الرحال لزيارة قبور الصالحين .

أما الدليل من القرآن الكريم فقول الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ وَلاَ
تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَدًا وَلاَ تَقُمْ عَلَىَ
قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُواْ وَهُمْ
فَاسِقُونَ
﴾ [1]
، و الآية تمنع النبي ( صلى الله عليه و آله ) عن الصلاة على موتى
المنافقين و القيام على قبورهم ، و مفهوم الآية هو جواز هذين الأمرين
بالنسبة لغيرهم .

و أما الدليل من الأحاديث فالأحاديث كثيرة منها :

1. عن عائشة : إنَّ رسول اللّه رَخَّصَ في زِيارَةِ الْقُبُورِ [2] .

2. و عن عائشة أيضاً : أن النبي ( صلى الله عليه و آله ) قال : " فأَمَرَني رَبِّي أنْ آتي الْبَقيعَ فَأسْتَغْفِرْ لَهُمْ " .

قلت : كيْفَ أقُولُ يا رَسُولَ اللّه ؟

قالَ : قُولي : " السَّلامُ عَلى أهْلِ الدِّيارِ مِنَ الْمُؤمِنينَ وَ
الْمُسْلِمينَ ، يَرْحَمُ اللّه الْمُسْتَقْدِمينَ مِنّا وَ
الْمُسْتأخِرينَ ، وَ إنّا إنْ شاء اللّه بِكُمْ لاحِقُونَ " [3] .

3. وَ رَوى مسلم في صحيحه : زارَ النَّبِىُّ قَبْرَ أُمَّه ، فَبَكى وَ
أَبْكى مَنْ حَوْلَهُ ... وَ قالَ : " اسْتَأذنْتُ رَبِّي في أنْ أزُورَ
قَبْرَها ، فأَذِنَ لي ، فَزُوروا الْقُبُورَ فَإنَّها تُذَكِّرُكُمْ
الْمَوْتَ " [4] .

4. كانَ رَسُولُ اللّه يُعَلِّمُهُم ـ إذا خَرَجُوا إلى الْمَقابِرِ ـ
فَكان قائِلُهُمْ يَقُولُ : السَّلامُ عَلى أهْلِ الدِّيارِ ـ أو ـ
السَّلامُ عَلَيْكُمْ أهْلَ الدَّيارِ مِنَ المؤمنينَ وَ الْمُسْلِمينَ ،
وَ إنّا إنْ شاء اللّه للاحِقُونَ ، أسْألُ اللّه لَنا وَ لَكُمُ
الْعافيَة [5] .

مشروعية التوسل بأولياء الله :

التوسل لغة من وسلت إلى ربّي وسيلة ، أي عملتُ عملاً أتقرّبُ به إليه ، و توسّلت إلى فلان بكتاب أو قرابة ، أي تقربتُ به إليه .

و الوسيلة ما يتقرّب به إلى الغير ، و الجمع : الوُسُل و الوسائل .

و التوسل إلى الله عَزَّ و جَلَّ يكون بأمور مختلفة منها :

1. بأسمائه و صفاته : قال عزَّ ذكره : ﴿ وَلِلّهِ
الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ
فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ﴾ [6] .

2. التوسل بالقرآن الكريم : روى الاِمام أحمد ، عن عمران بن الحصين ، أنّه
مرّ على رجل يقصّ ، فقال عمران : إنّا لله و إنّا إليه راجعون ، سمعت رسول
الله يقول : " اقرأوا القرآن و اسألوا الله تبارك و تعالى به قبل أن يجيء
قوم يسألون به الناس " [7] .

3. التوسل بالأعمال الصالحة : قال الله جَلَّ جَلالُه : ﴿ وَإِذْ
يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ
رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * رَبَّنَا
وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً
لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَآ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ
الرَّحِيمُ * رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ
رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ
الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ
الحَكِيمُ ﴾ [8] .

4. التوسل بدعاء الرسول ( صلى الله عليه و آله ) : قال الله تعالى : ﴿ وَمَا
أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ
أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ
وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا
[1] القران الكريم : سورة التوبة ( 9 ) ، الآية : 84 ، الصفحة : 200 .
[2] سنن ابن ماجه : 1 / 114 .
[3] صحيح مسلم : 3/64 ، باب ما يقال عند دخول القبور ، السنن للنسائي : 3/76 .
[4] صحيح مسلم : 3/65 ، باب استئذان النبي ربَّه عَزَّ و جَلَّ في زيارة قبر أُمّه .
[5] صحيح مسلم : 3/65 ، باب ما يقال عند دخول القبر .
[6] القران الكريم : سورة الأعراف ( 7 ) ، الآية : 180 ، الصفحة : 174 .
[7] مسند الإمام أحمد : 4 / 445 .
[8] القران الكريم : سورة البقرة ( 2 ) ، الآيات : 127 - 129 ، الصفحة : 20 .
[9] القران الكريم : سورة النساء ( 4 ) ، الآية : 64 ، الصفحة : 88








بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين
زيارة
آل بيت النبوة من أقرب القربات وأرجى الطاعات قبولاً عند رب البريات ؛ وقد
وصَّى النبي صلى الله عليه وسلم أمته بآل بيته، فعن زيد بن أرقم رضي الله
عنه قال : قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَوْمًا فِينَا
خَطِيبًا بِمَاءٍ يُدْعَى «خُمًّا» بَيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ ،
فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ وَوَعَظَ وَذَكَّرَ ، ثُمَّ قَالَ :
« أَمَّا بَعْدُ ! أَلاَ أَيُّهَا النَّاسُ ، فَإِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ
يُوشِكُ أَنْ يَأْتِيَ رَسُولُ رَبِّي فَأُجِيبَ ، وَأَنَا تَارِكٌ
فِيكُمْ ثَقَلَيْنِ؛ أَوَّلُهُمَا : كِتَابُ اللَّهِ، فِيهِ الْهُدَى
وَالنُّورُ، فَخُذُوا بِكِتَابِ اللَّهِ وَاسْتَمْسِكُوا بِهِ ». فَحَثَّ
عَلَى كِتَابِ اللَّهِ وَرَغَّبَ فِيهِ ، ثُمَّ قَالَ : « وَأَهْلُ
بَيْتِي ، أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي ، أُذَكِّرُكُمُ
اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي ، أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي »(

أخرجه أحمد في المسند، ج4 ص 366، ومسلم في صحيحه، ج4 ص 1873.

بل إن زيارة الإنسان لقبورهم آكد من زيارته لقبور أقربائه من الموتى ، كما
قال سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه : «وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ
لَقَرَابَةُ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَحَبُّ إِلَيَّ أَنْ
أَصِلَ مِنْ قَرَابَتِي

أخرجه أحمد في المسند، ج1 ص 9، والبخاري في صحيحه، ج3 ص 1360، ومسلم في صحيحه، ج3 ص 1380.

وقال رضي الله عنه أيضًا :« ارْقُبُوا مُحَمَّدًا صلى الله عليه وسلم فِي أَهْلِ بَيْتِهِ »
أخرجه البخاري في صحيحه في موضعين : ج3 ص 1361، 1370
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عادات بعض الجزائريين بإسم سيدي فلان..يشركون بالله و هم لايعلمون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البهجة للجزائريين و العرب - al bahdja :: المنتدى العام :: المنتدى الاسلامي | Forum islamique-
انتقل الى: