منتديات البهجة للجزائريين و العرب - al bahdja
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط على هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.




 
س .و .جالرئيسيةبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 كيف يتعامل الابوان مع حدة سلوك اطفالهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة الحب
عضو فعال
 عضو فعال
avatar

جنس العضو : انثى
التَـــسْجِيلْ : 24/12/2007
المُسَــاهَمَـــاتْ : 175
العُــمـــْـــــر : 22
المَــــــدِيــنَة : شلف
العَمَــــــــــلْ : لا شيء
الهِوَايَـــــاتْ : الاستماع الى الموسيقى
النـِقَـــــــــاطْ : 3597
التَقْيِــيــــــمْ : 0
بلد العضو : الجزائر


مُساهمةموضوع: كيف يتعامل الابوان مع حدة سلوك اطفالهم   الثلاثاء 15 يوليو 2008 - 21:37




بسم الله الرحمن الرحيم
Smile
الابوان حينما يتلمسان تزايدا
في حالة الغضب فضلا عن البكاء لدى أطفالهما، ومع مالصوت الطفل من ازعاج
نسبي فهو يمثل مصدر قلق كبيراً لاسيما اذا ازداد حد بشكل ملفت ولدرجة يدخل
الابوين في دائرة الخطر من ان خطرا ما أو مرضا معيناً يحدق بطفلهما.



فما السبب وراء بكاء الطفل وكيف يتم التعامل مع مرضه؟ وللاحاطة بهذه
الاسئلة وما سواها كانت لدينا وقفة في عيادة الدكتور (علي عاطف خنجر)
المتخصص بالامراض الباطنية والاطفال، والذي سألناه عن اول بوادر البكاء
لدى الطفل فأجاب: يتأثر الطفل وهو جنين تأثراً بالغاً بحالة الأم الصحية
والنفسية، حيث تنعكس عليه جنيناً ثم طفلاً ثم راشداً، فالحالة النفسية
المتوترة للحامل تؤثر في صحة الجنين، وإذا مرضت الام مثلا بمرض جسمي فقد
ينتقل ذلك إلى الجنين في حال الإهمال، إلى جانب التأثير السلبي الواضح
لبعض السلوكيات غير الصحية التي تمارسها المرأة الحامل مثل التدخين أو
تناول الكحول، حيث يؤثران بصورة مباشرة على الصحة البدنية والعقلية للجنين
وعلى مدى استعداده للإصابة بالإعاقات المختلفة، وربما البكاء من افرازات
هذا الاهمال كما يصاحب افتراق الوليد عن أمه وخاصة بين الشهرين السادس
والثامن، أعراض الاكتتاب والصراخ المستمر لدرجة قد يصل إلى هبوط مستوى
النمو. إن بكاء الأطفال وغضبهم غالباً ما يكون لهما سبب وإذا استمرت الأم
في تلبية طلبات الطفل بعد وصوله للعام الأول من حياته فإن نوبات صراخه
وغضبه سوف تزداد. وهناك نصائح كثيرة لتعامل الأم مع صراخ الأطفال وبكائهم
في مراحل العمر الأولى وكيفية تعاملها مع الطفل في حالاته المزاجية
المختلفة.. وكذلك فان عناد الطفل، وعدم الطاعة من المظاهر الدالة على وجود
اضطرابات سلوكية لدى الطفل، في المقابل يجب الحذر من تعويد الطفل على
الطاعة العمياء لأنها تعمل على الحد من السلوك الابتكاري للطفل وتحد من
تطوره وتفكيره العقلي ويعرض الكتاب تصنيفا لأنواع العناد والأساليب التي
يمكن اتباعها للتغلب على مشكلة العناد وكيفية مواجهتها وعلاجها. للكوابيس
أثناء نوم الطفل دور في تهييج البكاء لدى الاطفال فجميع الأطفال ينزعجون
من الكوابيس وهناك أساليب متنوعة للتغلب على كوابيس الأطفال ويجب أن نفرق
بين ذلك وبين الرعب الليلي الذي يصاحب بعض الأطفال عند النوم. * كيف يتصرف
الاب او الام عند تزايد الحاح الطفل في الغضب والبكاء؟ - يستطيع الآباء
المساعدة في تهدئة أطفالهم الذين يفرطون في الصراخ عن طريق إتباع أنماط
سلوك معينة والالتزام بخطة منظمة تنفذ على مدار اليوم، وينصح المتخصصون في
مدينة ميونيخ الآباء بضرورة الاطمئنان على أطفالهم بانتظام بعد وضعهم في
السرير للنوم وعدم الاستجابة لصراخهم، ويتعين على الآباء أن يحصلوا على
قسط من الراحة بين فترة وأخرى حتى يستطيعوا التعامل بهدوء مع ما يستجد من
مواقف مع أطفالهم، إذا كان الطفل معتادا على الصراخ من دون انقطاع، فينبغي
قياس الفترات التي يقضيها في الصراخ والنوم لمعرفة ما إذا كان يحتاج
لزيارة الطبيب، وكلما أسرع الآباء في فهم أنماط سلوك أطفالهم وعلاجها،
كلما استطاعوا تعديل هذه السلوكيات بصورة أسرع، وفي حالة عدم علاج
المشكلة، يدخل الأطفال في دائرة مفرغة من الصراخ المفرط واضطراب مواعيد
الأكل والنوم، كما أن الآباء الذين يشكون من هذه المشكلة بصورة مزمنة قد
تصدر عنهم ردود فهم خطيرة مثل التعامل بعنف مع الأطفال اعتقد إن فحص الطفل
بدقة سيكشف ما إذا كان صراخه أو اضطراب مواعيد أكله أو نومه ناجما عن
مشكلة صحية يعاني منها الطفل مثل انسداد مجرى التنفس أو اضطرابات معوية أو
حساسية. * بعض الاطفال يجبرون الابوين على تجاوز حدود الهدوء خصوصا حينما
يتفرد الطفل في العبث في المقتنيات هل من دوافع وراء هذا السلوك؟ - قبل كل
شيء ينبغي القول بأن شعورا حسيا فطريا يتنامى عند الطفل لاختبار حدوده
وامكانيته وحدود الابوين مايكرها وما يحبان على سبيل المثال، يلعب الطفل
بجهاز الكمبيوتر ثم يلتفت اليك ليرى رد فعلك، فاذا لم يجد اي تجاوب، يقوم
بتكرار المحاولة، فهو يريد ان يعرف ما هي حدوده، وقد يساعد التماسك والحزم
في رد فعل عند الطفل على تحديد الحدود الثابتة لفهم السلوك الملائم
احياناً يصاب الاطفال بالاحباط بسبب عدم قدرتهم على اداء عمل مستقل، ومن
هنا ينبغي التأكيد على ان الطفل يمتلك رغبتين متعارضتين، الرغبة في انجاز
الامور لوحده باستقلالية، والرغبة في ان تعتني به، وبما ان الطفل لا يملك
المهارات اللغوية والجسدية للاعتراض على الوضع فأنه سيشعر بالاحباط ويبدأ
في الصراخ. ومع ذلك فان في نهاية العام الثاني تبدأ نوبات الغضب والاحباط
في التراجع، حيث يتعلّم الطفل كيفية السيطرة على نفسه، ويصبح اكثر راحة مع
قدراته،· وتقل نسبة شعوره بالاحباط، ويتمالك نفسه اكثرعندما تواجه افعاله
بكلمة ''لا''، وهذا التطور في السلوك، يرتبط بنضج الدماغ، خصوصاً تماسك
اللحاء الدماغي· على اية حال فهناك طرق عديدة يساعد على التحكم في تصرفات
الطفل. * ماذا ينبغي على الأم ان تفعل لطفل اعتاد على الصراخ؟ - التأكد من
ان الطفل غير جائع وغير متعب ولايشعر بالبرد، (وحفاظته) غير مبللة، ولا
يشعر بالحر وليس به امساك, أو انه ليس قريباً من مصدر اضاءة قوية أو
معرضاً للضوضاء، كما ينبغي التأكد من ان انفه غير مسدود،او إذا كان لدى
الطفل حمى أو اعراض مرضية اخرى مثل السعال، او صعبت عليه الرضاعة بصورة
طبيعية او تقيؤ متكرر أو إسهال، فعند ئذ يجب استشارة الطبيب. فإذا استمر
الطفل في البكاء من دون سبب واضح فيمكن ان يكون لديه مغص الأطفال، والسبب
الحقيقي لهذا المغص غير معروف وقد يكون نتيجة غازات البطن، كما يجب عدم
استخدام ادوية المغص أو اي ادوية اخرى إلا بإستشارة طبيب،والحذر من كيّ
الطفل مطلقاً، كما ينبغي على الام احتضان الطفل بحيث يكون على بطنها ثم
تقوم بالتربيت (الطبطبة) على ظهره برفق حتى وان كان هادئا،ولا ننسى إذا
كانت الام ترضع طفلها من ثديها فعليها تجنب شرب القهوة والشاي والمشروبات
الغازية. * ذكرت وجود طرق تقلل من حدّة سلوكيات الطفل ماهي؟ - ما ينبغي
على الابوين اتباع طرق عديدة في معالجة هذه الحالة من بينها تقليل نقاط
النزاع قدر الامكان، على سبيل المثال، كأن يتم وضع الاشياء التي يجب ان لا
يسمح للطفل باللعب بها بعيدا عن متناول يده، كما ينبغي على الام تحديد
الضوابط والقواعد الاساسية

اتمنى تكون عجبتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت الحزن
المشرف العام
 المشرف العام
avatar

جنس العضو : انثى
التَـــسْجِيلْ : 12/09/2007
المُسَــاهَمَـــاتْ : 537
العُــمـــْـــــر : 27
المَــــــدِيــنَة : الحزن أصبح موطني
العَمَــــــــــلْ : طالبــة
الهِوَايَـــــاتْ : كتابة الخواطر و الرسم
النـِقَـــــــــاطْ : 3665
التَقْيِــيــــــمْ : 2
بلد العضو : الجزائر


مُساهمةموضوع: رد: كيف يتعامل الابوان مع حدة سلوك اطفالهم   الثلاثاء 15 يوليو 2008 - 23:26

موضوع اجتماعي مهم جدا ، بارك الله فيك أختي و ننتظر جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف يتعامل الابوان مع حدة سلوك اطفالهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البهجة للجزائريين و العرب - al bahdja :: الاسرة والمجتمع :: عالم الطفل | Monde d'enfant-
انتقل الى: